قصص مختلفة مسلية للأطفال

قصص مختلفة مسلية للأطفال

قصص مختلفة مسلية للأطفال

قصص مختلفة مسلية للأطفال … هذه القصص يستمتع بها الاطفال، وقصص تفيد الاطفال في حياتهم دائما والقصص الخيالية تساعد الطفل على الاستغراق والتعمق في النوم بصورة أسرع

 

الأسد والفأر

  • كان هناك غابة كبيرة يحكمها أسد، ويعيش معه الكثير من الحيوانات، وفي يوم أثناء نومه شعر بوجود حركة فوق ظهره.
  • استيقظ الأسد ليجد الفأر فوقه، فقام بالإمساك به وقرر أن يلتهمه.
  • قال الفأر: لا تأكلني أيها الأسد، ربما تحتاج لي يوماً ما.
  • ضحك الأسد بسخرية ثم قال: أنا ملك الغابة أحتاج إليك أيها الفأر الضعيف، ومع هذا سوف أتركك حراً.
  • شكر الفأر الأسد بشدة واعتذر منه، ثم فر هارباً على الفور.
  • في يوم من الأيام أثناء تجول الفأر في الغابة، وجد الأسد مقيداً بالحبال وعلم بأنه وقع في مصيدة ولا يستطيع الخروج منها.
  • في البداية مشى الفأر بعيداً عن الأسد ثم تذكر الوعد الذي قطعه على نفسه سابقاً، وعلى هذا أقترب من المصيدة وبدأ التحدث مع الأسد.
  • قال الفأر: لا تقلق أيها الأسد فسوف أنقذك من تلك المصيدة.
  • وعلى الفور بدأ الفأر بفك الحبال بواسطة أسنانه الحادة، وبالفعل استطاع مساعدته وهارب الاثنين بعيداً عن الصيادين.
  • قال الأسد: أشكرك أيها الفأر على مساعدتك لي واعتذر منك على الاستهانة بك.
  • رد الفأر: أنا وفيت بالوعد الذي قلته لك، وعليك أن لا تقلل من قيمة أحد بعد الآن.

القنفذ وحيوانات المزرعة

قصص مختلفة مسلية للأطفال

  • في مزرعة يتوسطها بحيرة يعيش مجموعة من الطيور والحيوانات، وكان من بينهم يوجد قنفذ مفعم بالحيوية ويحب الجميع.
  • كان يستيقظ القنفذ كل يوم راغباً في اللعب واللهو مع أصدقائه، وكل يوم كان لا يجد تفاعلاً من حيوانات المزرعة، وذلك بسبب الشوك الموجود في جسده.
  • ذات يوم اقترب القنفذ من البط والإوز وقال لهم: أريد اللعب معكم يا أصدقاء.
  • نظرت الطيور إليه ثم قالت: إننا لا نريد اللعب معك، أذهب بعيداً عنا.
  • حزن القنفذ بشدة، وقرر عدم الخروج من منزله والبقاء وحيداً بعيد عن جميع الحيوانات.
  • شعرت حيوانات المزرعة بغياب القنفذ، وبعد أن علموا ابتعاد الجميع عنه بسبب الشوك الموجود به، حزن الجميع وقرروا الذهاب إلى منزله.
  • أحضرت الحيوانات هدية وذهبوا إلى منزل القنفذ، وبمجرد أن رآهم شعر بالسعادة والفرح.
  • قال البط والإوز: نعتذر منك عن ما بدر منا، فقد جئنا مع باقي الحيوانات، ونطلب منك اللعب معنا كل يوم فأنت صديقنا العزيز.
  • رد القنفذ: لا عليكم لم أعد حزيناً بعد الآن.
  • قام القنفذ بفتح علبة الهدية وإذ يجد قطعاً من الفلين، فلم يدرك معنى الهدية.
  • وضعت الحيوانات كافة قطع الفلين على الأشواك، ومن ثم قاموا باحتضانه بقوة ثم لعبوا معاً بسعادة وفرح، وعلى هذا أصبح الجميع أصدقاء وازدات صداقته مع جميع حيوانات المزرعة.

الفيل والعصفور

  • في يوم من الأيام كان يعيش فوق إحدى الأشجار عصفور صغير مع أخوته وأمه التي اعتادت كل يوم على الطيران من العش لكي تجمع الطعام من أجل صغارها، ثم تعود إليهم عند المساء.

  • ذات يوم ذهبت الأم لإحضار الطعام، وبعد ذهابها هبت الريح التي زعزعت العش من مكانه، مما تسبب في سقوط أصغر عصفور موجود بداخل العش.

  • بسبب صغر سن العصفور لم يكن يعلم كيف يطير وإلى أين يتجه، وعلى هذا ظل ثابت في مكانه.

  • بداخل الغابة التي يعيش فيه العصافير كان يوجد فيل صغير يحب اللهو والتنزه في الحديقة، وحين كان يسير وسط الأشجار وجد العصفور الصغير على الأرض.

  • قال الفيل: ماذا بك يا عصفور، هل سقطت من جذع الشجرة؟.

  • لم يرد العصفور على سؤال الفيل، فقد كان خائفاً من كبر حجمه، لذا كرر الفيل كلامه مرة أخرى.

  • قال العصفور: نعم بصوت منخفض.

  • التقط الفيل العصفور الصغير، وأخذ يجمع أوراق الأشجار من أجله، ثم وضعه بالوسط حتى يشعر بالدفء والأمان.

  • ظهر الثعلب المكار، وبدء بالحديث مع العصفور والفيل، حيث قال: أنا أعلم أين تقيم أسرتك أيها العصفور.

  • فرح العصفور عندما علم بأنه سوف يعود إلى أمه وإخوته من جديد، لكن الفيل كان يعلم أن الثعلب ماكر ويريد أن يلتهم العصفور.

  • على الفور تدخل الفيل في الحوار وقال: عذراً أيها الثعلب فلن يذهب العصفور إلى أي مكان إلى أن تأتي أمه إلى هنا.

  • غضب العصفور الصغير لأنه كان يريد العودة لأسرته، لذا فكر في إبعاد الفيل حتى يذهب مع الثعلب للمنزل، وعلى هذا قال له: يا فيل أنني جائع وأريد بعض الطعام، فهل تحضر لي بضع من أوراق الشجر.

  • ذهب الفيل لإحضار الطعام، وفي تلك أثناء تحرك العصفور من الثعلب ظناً منه بأنه سيذهب إلى أمه.

  • وجد العصفور هجوم الثعلب عليه ومحاولة التهامه، وعلى هذا أسرع في طلب النجدة وبدأ الصراخ بشدة.

  • سمع الفيل مناداة العصفور وأسرع على الفور لإنقاذه، وبالفعل استطاع أن يبعد الثعلب المكار من فوق العصفور الصغير قبل أن يأكله.

  • شكر العصفور صديقه الفيل، وبرر ما فعله بأنه يريد أن يعود لأسرته، وكان قلقاً من حجم الفيل الضخم، وعلى هذا تعلم العصفور أن لا يحكم على أحد من مظهره.

  • وأثناء حديث العصفور مع الفيل وجد أمه تحلق فوقه، فقد كانت تبحث عنه في أرجاء الغابة وبمجرد أن رآها العصفور بدأ يرفرف من السعادة، وقام بشكر والفيل على مساعدته له، ثم حلق مع أمه متجهاً إلى العش.

  • يتعلم الأطفال من قصة الفيل والعصفور بعدم الحكم على أحد من هيئته
    بل يجب التعامل معه حتى يستطيع تحديد شخصيته إذ كان شخص صادقاً أم كاذباً.

القرد المشاكس وصديقه

قصص مختلفة مسلية للأطفال
  • كان يعيش في الغابة مجموعة من القرود التي تلعب وتلهو فوق الأشجار والحدائق
    وكان هناك قردين أحداهما ذكي ومحظوظ والآخر صغير وساذج.
  • قال القرد الذكي لصديقه: أتعلم أن هناك شجرة كبيرة بها الكثير من الموز، لكن تلك الشجرة في القرية المجاورة.
  • قال القرد الصغير: كيف نذهب إلى هناك ونجمع الموز؟
  • رد القرد الذكي: علينا الذهاب إلى تلك القرية في الليل وجمع الموز ثم العودة إلى المنزل قبل أن يلاحظها أحد.
  • وضع القردين الخطة وقررا الذهاب في الليل دون أن يشعر بهم أحد، وبالفعل أثناء الليل اجتمعا معاً للاتجاه نحو القرية.
  • صعد القرد المشاكس إلى الشجرة وبدأ في إسقاط الموز، وقام صديقه بجمعهم في السلة وحين امتلأت عادوا إلى المنزل.
  • بعد أن تناولها كل الموز، قررا تكرار عملية السرقة من جديد، وعلى هذا ذهب القردان ودخلا إلى الحديقة التي يوجد بها شجرة الموز.
  • تلك المرة أراد القرد الصغير الصعود إلى الشجرة ليقوم هو بتحريك الموز
    على أن ينتظره القرد المشاكس في الأسفل.
  • بدأ القرد الصغير في هز أفرع الشجرة حتى يسقط الكثير من الموز على الأرض لكي يجمعه صديقه
    وأثناء قيامهم بالسرقة جاء صاحب الحديقة لكي يمسك بالقردين.
  • على الفور قام القرد المشاكس بالهروب، وترك صديقة الآخر يلقى مصيره
    لكن المزارع حين وجد القرد صغيراً أعطاه الموز، لكن قال له: حين ترغب في الطعام لا تسرقه بل أطلبه مني وسوف أعطيه لك بالمجان.
  • تعلم القرد بأن لا يسرق شيء ليس من حقه، وإذ أراد شيئاً طلبه من صاحبه وعليه عدم الاستماع إلى أصدقاء السوء حتى لا يقع في المشاكل.
السابق
حكاية قبل النوم عن الكسل
التالي
قصة طائر السلوى في القران

اترك تعليقاً