الجزء الأول من رواية الحلال والحرام

الجزء الأول من رواية الحلال والحرام

 

 

مثالجزء الأول من رواية الحلال والحرام

الجزء الأول من رواية الحلال والحرامالجزء الأول من رواية الحلال والحرام

أول بنت ( رغد العمر 18 سنه )
برا كان في سقع بكل وأمطار غزيره هالبنت هي أطيب أنسانه في حكايتي خوفها الشديد علي حيواناتها الأليفه مخليها تبكي دموعها شلال وهي تسمع فيهم وكأنهم ينادو فيها الكلب

ثم يعوي والقطه اتموي خافت يمرضو واتصيرلهم حاجه مش قادره تخشيهم عيلتها ما يحبوهم بس خلاص ماقدرتش تتحمل صبت رغد وسكرت باب غرفتها بالمفتاح وفتحت الروشن بهدوء تعبت مطر خشت عليها بس مش مهم عندها اول ما شافتها قطوستها الصغيره جاتها دغري ونطت علي حاشية الروشن وخشت جوا حطتها في كترها رغد وتملس عليها وهي مبلوله فرحت واجد القطوسه وكانت ترعش بكل هي وياها والكلب لحق القطوسه وخش من جهة الروشن وسكارته رغد وولعت الدفايه وهما يرعشو من البرد حست انهم جعانين واجد طلعت من باب غرفتها وسكراته وراها قعدت تمشي بشويه وخشت للكوجينه جهزت اي شي صالح للأكل ياكلوه وعطاته لهم قعدت تتفرج عليهم وهي تبتسم بحب لهم ونعست عدت رقدت في سريرها وتغطت بالبطانيه حست علي قطوستها ( فوفو ) جاتها ورقدت معاهاا والكلب جولو حداه الدفايه رقد ويلي دراته شي عظيم

تاني بنت ( ملك العمر 19 سنه )
رغم برودة الجو مزالت نايضه ودايره سماعتها وتسمع في أغاني بصوت عالي كانت ترسم في مساقط عقاريه وهي طالبه معماريه متفوقه بعد تعبت خشت لفراشها ومزالت ما طفت الأغاني يلي 24 ساعه تسمع فيهم بعد نعست طفتهم ورقدت كانت الساعه 2 في الليل نوضتها امها علي اذان صلاة الفجر عال6 بس ما ناضت ولا عدلت عليها وكأن روحها خلاص ماتت وعليما حاولت امها معاها مافيش فايده تتحرك وتغطي في روحها وتبي ترقد تنهدت امها وطلعت : لا حول ولا قوة الا بالله ربي يهديك يا بنتي وعدت صلت ودعتلها من كل قلبها ان ربي يهديها ويصلح حالها وقرت اذكارها وقررت ترقد في هالسقع
تالث ورابع بنت ( لجين 20 سنه و مايا 21 سنه )

هالبنتين خوات بس عندهم عيب وذنب كبير جداا يديرو فيه مع بعضهم سوا في الحوش او الكليه يلي يقرو فيها وتوا بعد أطمنو ان باتهم عدا للشغل وحتى امهم عدت لمدرستها عشان أتقري طلابها سكرو باب غرفتهم بالمفتاح وكانو فرحنات واجد وهالشي يلي يبو يديروه خاصة ان اليوم فاضي ماعندهم لا كليه ولا أشغال بس كان مهم لغلطهم الكبير بنضرهم ان مافيش حد شايفهم نسوه ربي

مايا : تعرفي اني رايفتلك واجد واخيرا جاه هاليوم

لجين ضحكت : وانا واجد واجد رايفتلك يا عمري

مايا فرحت وقربت من اختها الصغيره يلي علمتها ادير الغلط معاها وهما الاتنين يعتبرو ( ساحقات ) مع الأسف

وأما خامس بنت ( نور عمرها 26 سنه )

طلعت من الحوش وهي شايله معاها ذنوب من ريحة عطر قويه ولبس راسمها رسم قعدت تمشي بخطواتها لمكان شغلها القريب من حوشهم وأعيون الرجاله عليها خاصة لو خطمت من جنبهم : عليك صبح سمح وحق الله

فاتتهم نور وما عدلتش عليهم وخشت لمختبر التحاليل تصبحت علي زملائها ولبست بالطوها وهي فرحانه وسقمت المكياج يلي دايرته علي وجها وراضيه بيه

خش زميلها نادر : صباح الورد والفل عالجمال هضاا
نور بأبتسامه : صباح النور امتى جيت انا هذي وصلتي
نادر : انتي خشيتي وانا وراك بشويه هههه شنو الجو تمام
نور : كويسه وانت ! وشيرت علي ذبلته وخطيبتك تمام
ثم نادر بتجاهل : فوتيها خطيبتي وخلينا في الجمال امتعك
نور : يعني ماتبيش اتبطل كل يوم حاتمدحني وتحكي علي جمالي يا نادر الحلو وضحكت وهو اعيونه عليهاا
نادر : تعرفي لو نقدر بس ناخدك ونمشو لمكان بروحنا
نور بحتت فيه 😒 : علي وين واخدني يا ممرض ؟
نادر : اول شي لقلبي وتاني شي لعالم حلو انا وياك بس
نور بتأفف : ممكن يا نادر تطلع من فضلك معليش يعني
ثم نادر : شنو زعلتي يا سمحه وليش شنو قلت يعني ؟

نور : بدل هالأهتمام والغراميات معايا خليهم لخطيبتك

نادر : ممله خطيبتي انتي الأصل وواخده كل شي والله

نور صبت بكعبها يلي يدير في الصوت وقربت بخطواتها لعنده واعيونها عليه : لو اتحب فوتها واخطبني انا 🔥

نادر يبي يتهرب من الورطه هذي تنحنح : لالا مانقدرش صعب بس انتي خليك معايا وانسي كل شي شنو رايك

نور : لا يا حلو انا مش غبيه ومش للتسليه وهيا برااااا

نادر شد علي يده : تمام طالع وبحت فيها من فوق لتحت وطلع وهو يتحزز عليها : هالفرخه شنو ندير فيها بس رغم يلي أدير فيه بس قويه وخطيره لو هي هكي عليش تلبس هاللبس والجو يلي دايرته كنت خديتها بدون تردد بس مستحيل ناخد وحده زيها وعطرها شموه الرجاله والله أعلم مع من دايره علاقات بس حاتشوفي وراكي وراكي يا ست الحسن والجمال وكل اشويه يبحت في جهتها ويخطط لأشياء كبيره بكل وهي مش معدله عليه

رغد ناضت من صوت دق الباب نست يلي صار امس وانهم معاها وعدت فتحت الباب بكسل : ايوا شنو في

امها انصدمت : مصح وجهك يا رغد شنو العفن يلي جايبتيه في غرفتك شنو قتلك انا وباتك مايخشوش للحوش يعني مايخشوش طلعيهم توا راه نحرشه فيك

رغد بلعت ريقها : ماما لو سمحتي هما في غرفتي بس

امها : حتى لو في غرفتك مايخشوش هضوما عفن مش عارفه ليش تحبيهم بالشكل هضا طلعيهم خيرلك وتواااا
رغد رقيتلها ومابتش اترد اول ما طلعت امها عدت لفوفو قطوستها تبحت فيها ببراءه واتحب رغد واجد ودارتلها صوت الخرخره بمعنى انها اتحبها واجد ابتسمت رغد وباستها : وانا انحبك واجد ما تخافيش مش حانخليك حاتقعدي معايا للابد وشالتها وهي حاضنه فوفو والحزن في اعيونها نطت مفجوعه بعد خش باتها فجأه لدرجة فوفو خافت وخشت تحت السرير : بابا كنك شنو في
باتها : وتسألي اخرا ليش خشيتي العفن لحوشي ليش
رغد : والله يا بابا امس سقع خفت عليهم يمرضو 🥺
باتها : شنو دخلني انا فاتح ملجىء حيوانات طلعيهم توا الوقت ولا انقولك حانطلعهم بروحي وعدا جاب عصاه وضرب بيها جولو الكلب خلاه يمشي يجري ويطلع ورغد تبكي تحاول معاه : لا يا بابا حرام عليك ليش ضربته 😭
باتها : نضربه ونكسرلك راسك اخرا ودفها عالسرير وقعد يحاول يطلع القطوسه وبعد طلعت تجري وهي خايفه عزق فيها العصاه جات علي كرعها قعدت تمشي وتعرج ورغد انهارات بكاء لحقتها : فوفو ياعمري بس باتها دفها ولزهم من الحوش وصوت الم فوفو يوجع : ميووو مييو
رغد قعدت تبكي ومنهاره بكاء : لا يا الله لالا 😭 وفتحت الروشن وشافت باتها مزال يضرب فيها بالعصاه انصدمت لما قتل فوفو قدامها خبطها علي راسها بالقوه طلع منها دم ومزال الروح فيها بس استمر يضرب فيها اغمى علي رغد وصارلها انهيار عصبي قعدت في المستشفى اسبوع كامل وحالتها ساءت وضعفت واجد قعدت تهلوس بقطوستها الصغيره 💔 فوفو وكلبها جولو بحتت في امها وبصوت يوجع نطقت : ليش هكي حرام عليكم وبابا قتل فوفو بدون رحمه ليش دار فيها هكي حرام عليه والله
امها : خليها عشان مره تانيه اتفكري تربي هالعفن في الحوش وفهمناك هدينا جراثيم فكينا منهم ماتبيش عنيده
رغد بتعب : والله كأنكم قتلتوني معاها حرام يلي درتوه نسيتو الرسول شنو قال سأل ربي ليش المرأه في النار فقاله حبست قطوسه وقطعت عليها الاكل والشرب ماتت وبابا قتلها بيده بلا رحمه هذي روح وهي مش عفن الرسول قال عليهم ( انها ليست بنجس ، إنها من الطوافين والطوافات عليكم ) ارحموهم بالله عليكم وقعدت تبكي ومنهاره بس لا حياة لمن تنادي امها مش معدله بكل 💔

لجين : ماما قريب اتجي حانمشي ندوش قبلك

مايا : ما اطوليش خفيها بسرعه وولعت أغاني قعدت ترقص عليهم ولجين تضحك عليها وعلي حركاتهااا

بعد وقت وصلت امهم زينب : شنو في عليش الأغاني

مايا : كساد يا ماما قلت نولع اغاني شنو فيها يعني

ثم زينب : صبح يا فتاح بدل ما اضمو سرايركم والحوسه هذي وتقرو اذكاركم قاعده ترقصي يا كبيره يا عاقله

مايا : لو سمحتي بلا اهانات شنو فيها لو رقصت يعني

زينب : ربي يهديك وخلاص كل ثلاثاء انجي نلقا الحوش بالشكل هضا يلي من عمرك متزوج وبضنوته تحشمي

مايا تأفتت : انا مانبيش نتزوج متريحه في عيشتي

زينب بهزوه : هذي عيشه متريحه فيها توا نفضالك وانربيك من اول وجديد وعدت لغرفتها وهي تعارك من تصرفات بناتها يلي حايجننوها بعد طلعت لقت لجين طالعه وهي تجفف في شعرها واتغني بفرح : ما شاء الله وخلاص مش حانلوم عالكبيره لو انتي زيها مع الاسف

لجين : ماما كنك شنو صايرلك ليش تعيطي ديما 🙄

زينب : يلي اديرو فيه يقهر فيا ماعمريش شفت بنات زيكم اعقلو واشقو بقرايتكم ديرو حاجه مفيده مش اغاني ورقص وتفريج عالأفلام لعند الصبح شنو هضاا

لجين : عليك حاله انتو تدخلو بشكل غريب وعدت بوقاحه بعد ردت علي امها المصدومه : حانوريك انتي واختك غار تطلع من الحمام بس وعدت للكوجينه وبدت تجهز في الغداء واتمتم : سمله عليا امهات يروحو يلقو بناتهم بارمات عالحوش ويديرو في الغداء الا انا نعاني بروحي وكأني ماعنديش بنات ربي يهديكم وخلاص

ثم ملك طلعت وركبت في حافلة الكليه متع البنات وكانت ادردش

مع صديق لها عالشات في تليفونها وتبتسم والبنات البعض منهم

يبحتو فيها ومستغربينها رغم لبسها يلي يعتبر كويس ومستور

بس عندها عيوب أول ما نزلو من حافلة الكليه وخشو جوا للجامعه

مع بعضهم قرب طالب من ملك والواضح كان يحكي معاها سلمت

عليه باليد وقعدو يحكو مع بعضهم قعدن البنات مصدومات ويحكو عليها :

شفتوها مصح وجها والله عيب وحرام تسلم عليه ويلي ادير في غلط اعيونها عليه وهو فرحان

وفاء : باهي انصحيها امشي ادويلها لو يبيها يخطبهااا

ثم نسرين : ولو هزبتني شنو حايكون موقفي اكيد دايره

معاه علاقه ديما مع بعضهم هما الاتنين ربي يهديهااا

نرجس : حانحكي معاها بعدين ان شاء الله تسمعني

وفاء : لو ما عدلتش فوتيها مش شورنا يلي علينا درناه

نسرين : اي والله رغم شطارتها في الرسم بس غلط

نرجس بحتت في الساعه : فكونا من سيرتها خلاص وخلينا نخشو للمحاضره تأخرنا عليها وعدو مع بعضهم وبدت المحاضره لكن ملك مزالت ماجتش لعند توا بعد حوالي ربع ساعه خشت هي والشاب يلي اسمه زياد

ثم ملك بحتت في المهندسه : انا اسفه تأخرت ممكن نخش
ردت وهي تأشر عالباب : برا انتي وياه لان انا من امبدري باديه في المحاضره وشفتك تمشي انتي وزياد براا
ملك : لا يا استاذه لو سمحتي نبي نحضرها المحاضره
ثم زياد : نحنا اسفين وخلينا نخشو اخر مره لو سمحتي
المهندسه بتأفف : اخر مره ولو تكرر مش حانخليكم تخشو مع انكم متفوقين انتو الأتنين وممتازين بس تصرفاتكم مش عاجبتني خشو هيا وبعد خشو قعدو وراهم بعضهم وكملت المهندسه رسم عالصبوره وفي نفسها استهتار وخلاص عليك جيل مافيش حياه بكل
ثم نرجس بعد كملت المحاضره لحقت ملك : شويه لو سمحتي ممكن نحكي معاك في موضوع بس بروحنا
ملك بحتت في زياد : أنت أطلع وتوا نلحقك وبحتت فيها : نعم شنو الموضوع بس بسرعه مستعجله يعني
نرجس بأرتباك : غلط يلي اديري فيه مع الطالب زياد
ملك ما خلتها تكمل كلامها : وانتي شنو دخلك ؟؟؟ !!!
نرجس !!
يتبع ………

السابق
حكاية الاطفال: الصوت العالي
التالي
الجزء الثاني من رواية الحلال والحرام

اترك تعليقاً