اهداف معرفة اغراض القراءة

اهداف معرفة اغراض القراءة

اهداف معرفة اغراض القراءة

اهداف معرفة اغراض القراءة … إن تحديد الأهداف يساعد القارئ على معرفة غرضه من القراءة، وبدون تحديد هدف واضح من قراءة كتاب معين، فإنه من الممكن أن يتوه القارئ وينتهي من قراءته دون أن يستفيد أي شيء
ودون أن يفهم ماذا قرأ، لذلك فإنه من الضروريّ جدًا أن يحدّد القارئ هدفه من القراءة ليتمكن من تحقيق الفائدة والمنفعة من عملية القراءة.

ما الهدف من القراءة

  • البحث عن موضوع معين.

  • الحصول على معلومات مختلفة ودمجها معًا.

  • القراءة بهدف الكتابة.

  • جمع المعلومات المختلفة والتعلُّم.

  • تنمية مهارات التواصل الاجتماعي.

  • تعميق فهم الشخص بشكل أكبر تجاه نفسه والعالم الذي يعيش فيه.

  • تطوير المهارات والقدرات النقدية.

  • التلخيص لما تمّت قراءته.

  • الشعور بالمتعة والتسلية.

  • بناء التعاطف مع العالم والثقافات الأخرى.

توجد أهداف عديدة للقراءة، ومن هذه الأهداف ما يلي:

البحث عن موضوع معين: فمن خلال القراءة يمكن جمع مجموعة من المعلومات التي تتحدث عن موضوع معين للتأكد من سلامة المعرفة الحالية والتعديل عليها من خلال تعديل أي ثغرات موجودة فيها.

الحصول على معلومات مختلفة ودمجها معًا: فالقراءة تمكن الشخص من الحصول
على معلومات مختلفة من مصادر عدة، وبالتالي يصبح لديه مزيج من المعلومات
التي يعمل على الربط بينها، الأمر الذي يعزّز قدرة الفرد على الفهم الشامل لمختلف المواضيع المعقدة في مختلف المجالات.

القراءة بهدف الكتابة: إن القراءة أداة مهمة وضرورية جدًا تساعد الفرد على تحسين قدراته الكتابية، وذلك من خلال مساعدتها على إثراء المفردات والمفاهيم لدى الفرد.

جمع المعلومات المختلفة والتعلم: إذ إن القراءة من أهمّ الأدوات التي تساعد الفرد
على جمع المعلومات المختلفة من العديد من المصادر، وبالتالي الحصول على العلم والمعرفة في أي مجال يريده الشخص.

اهداف معرفة اغراض القراءة

تنمية مهارات التواصل الاجتماعي: إذ إن القراءة تساعد الفرد على التواصل مع الاخرين
ومناقشة أفكاره التي نتجت عن قراءة كتاب معين مثلًا، وبالتالي خلق علاقات وحوارات مع الاخرين.

تعميق فهم الشخص بشكل أكبر تجاه نفسه والعالم الذي يعيش فيه:
إذ إن القراءة تُتيح للفرد الاطلاع على ما هو موجود حوله في هذا العالم من ثقافات أخرى وسياسات وغير ذلك، وبالتالي تجعل الشخص أكثر وعيًا.

تطوير المهارات والقدرات النقدية: فمن خلال مطالعة الشخص للعديد من الكتب
أو أي مواد أخرى مقروءة، فإنه قدرته على نقد ما يقرأه تتطور ويكتسب مهارات النقد ليكون له رأيه الخاص فيما يقرأ.

التلخيص لما تمّ قراءته: فإن القدرة على تلخيص ما تمّت قراءته
هو هدف مهمّ جدًا من أهداف القراءة؛ فهو مؤشر إلى أن القارئ قد تمكّن من الفهم الشامل لما قام بقراءته.

الشعور بالمتعة والتسلية: فمن الممكن أن يكون هدف الشخص من القراءة
هو الاستماع بما يقرأه،  وبالتالي فهو أمر يساعد الشخص على تحقيق أكبر فائدة من القراءة
إذ إنه يزيد من التحصيل العلمي له، وذلك يتحقق عندما يقرأ الطالب دروسه بحب ورغبة واستمتاع،

بالإضافة إلى اعتبار القراءة كباب أو منفذ أو مهرب لأخذ استراحة من الحياة المعتادة.

بناء التعاطف مع العالم والثقافات الأخرى: فمن خلال القراءة
يطلع الشخص على ما يجري حوله في العالم، ويعرف ما يوجد حوله من ثقافات
وبالتالي فإن ذلك يبني التعاطف ما بين القارئ والثقافات الأخرى.

من أهم اهداف القراءة التلخيص

يعتبر التلخيص من أهم أهداف القراءة، وذلك لأنه يحقق ما يلي:

    • يُعلّم الفرد القدرة على تحديد الأفكار الرئيسية من النصوص التي يقوم بقراءتها، إلى جانب معرفة التفاصيل الأخرى المطوّلة التي تُمثّل شرحًا لتلك الأفكار الرئيسية وتدعمها.
    • يساعد الشخص على تنمية مهارات التركيز الخاصة من خلال التركيز على ما هو
      مهمّ ورئيسيّ في النص، وخاصةً عندما يكون نصّ طويلة ومُفصّل، وبالتالي التركيز على الأجزاء الأكثر أهمية من النص.

  • يُعوّد الشخص على الخروج بنصّ جديد أقصر ومباشر أكثر من النص الطويل المفصَّل
    على شرط أن يكون النص القصير يحتوي على كافة المعلومات المهمة ولكن بشكلٍ موجز.

من أهداف القراءة المتعة

نعم إن الحصول على المتعة والتسلية هو من أهمّ أهداف القراءة؛ إذ إنه إذا كان هدف الشخص الاستمتاع بالقراءة
سواءً قراءة الكتب الدراسية والعلمية، أو قراءة القصص والروايات، وغيرها من المواد المكتوبة
فإن ذلك سيعود عليه بالنفع وسيساعد في تسوية سلوكياته وتحسين صحته النفسية
وستكون القراءة بالنسبة للشخص بمثابة الملاذ والمفرّ المريح له من العديد من ضغوطات الحياة.

ما الفائدة من تحديد الأهداف القراءة

  • الشعور بالتحفيز.
  • التركيز على الأمور الأكثر أهمية
  • بناء ثقة الشخص بنفسه.
  • تنظيم الوقت.

توجد العديد من الفوائد لتحديد أهداف القراءة، ومن هذه الفوائد ما يلي:

الشعور بالتحفيز: إذ إن تحديد أهداف معينة يساعد الشخص على الشعور
بالحافز تجاه هذه الأهداف والرغبة بتحقيقها، وبالتالي فإن القارئ عندما يضع الأهداف الكبيرة
نصب عينيه فإنه يبدأ بتحقيقها شيئًا فشيئًا ابتداءً من الأهداف الصغيرة وصولًا بالأهداف الكبيرة، وبالتالي يزيد الحافز لديه على تحقيق المزيد من الأهداف.

التركيز على الأمور الأكثر أهمية: فإن وضع الأهداف في أي عمل من الأعمال
سواءً عند قراء كتاب ما أو إنجاز أي عمل اخر يجعل الشخص يصبّ تركيزه على
الأهداف المرجوّة فقط ويهمل باقي الأمور لتجنب هدر الوقت في الوصول إلى ما يريده.

بناء ثقة الشخص بنفسه: إن تحديد الأهداف بشكلٍ جيد يساعد الشخص
على أن يبني شخصية أقوى ويزيد من كفاءته، وبالتالي السعي لتطوير النفس واكتساب المهارات اللازمة ليتمكن من تحديد تلك الأهداف.

تنظيم الوقت: فعندما يقوم الشخص بتحديد الأهداف فإنه بالتالي سيتمكّن من القيام
بتقييم كافة المهام اللازم القيام بها، والفصل بين ما ما يمكن اعتباره مهام عادية
وما يعتبر مهام أكثر أهمية، وبالتالي فإنه يتجنب المماطلة في الأداء والتنظيم الجيد للوقت.

كيف يمكن تحقيق الأهداف

  • وضع هدف قابل للقياس من حيث الكم والمدة الزمنية.
  • استخدام التذكير للمداومة على القراءة.

فيما يلي توضيح لكيفية تحقيق أهداف القراءة:

وضع هدف قابل للقياس من حيث الكم والمدة الزمنية: إذ يجب على القارئ تحديد الهدف المراد الوصول إليه
من عملية القراءة، ويجب أن يكون هذا الهدف قابلًا للقياس من حيث الكمّ المطلوب إنجازه من صفحات الكتاب
بالإضافة إلى المدة الزمنية المحدّدة لإنجاز هذا الهدف، فعلى سبيل المثال يمكن أن يحدّد شخص هدفه في قراءة مئة صفحة من كتابٍ ما خلال عشر أيام.

استخدام التذكير للمداومة على القراءة: من الضروريّ استخدام وسائل
وتطبيقات تذكير للاستمرار على القراءة وعدم النسيان أو الإهمال؛ إذ توجد العديد من التطبيقات
التي يمكن استخدامها القارئ لعمل تنبيهات وجدول زمني لعملية القراءة.

السابق
خواص الارشاد بالقراءة وأهدافه
التالي
خصائص واهمية القراءة الناقدة

اترك تعليقاً