العودة   الشعر والادب والتراث العربي > الشعر > أدباء وشعراء ومطبوعات

اعلانات

أدباء وشعراء ومطبوعات الأدباء وكتبهم والمجلات الشعرية والأدبية وسير كبار الأدباء والشعراء

  انشر الموضوع
إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-15-2010, 04:21 PM   المشاركة رقم: 61
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مشرف عام
الرتبة


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 2505
المشاركات: 1,739 [+]
بمعدل : 0.40 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 10

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
نسرين غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : نسرين المنتدى : أدباء وشعراء ومطبوعات
النابغة الذبياني
قصيدة أبلغا ذبيان الشاعر النابغة الذبياني
بتاريخ :
8//8//2009
أبلغا ذبيان

أَلاَ أَبْلِغَا ذُبْيانَ عَنّى رِسَالَـةً ، فَقَـدْ
أَصْبحَتُ عَنْ منَهجِ الحَـقِّ ، جَائـرَهْ
أَجِدَّكُمُ لَنْ تَزْجُـرُوا عَـنْ ظُلامَـةٍ
سَفِيهاً ، وَلَنْ تَرْعوا لِذِي الوُدِّ آصـرَهْ
فَلَو شَهِدَتْ سَهْـمٌ وَأَبنَـاءُ مَـالِكٍ
فتُعـذِرُنِـي مِـنْ مُـرّةَ المُتناصِـرَهْ
لَجَاؤوا بِجَمْعٍ ، لَمْ يَرَ النَّـاسُ مثلَـه
تَضَاءَلُ مِنـه ، بالعَشِـيّ ، قَصَائِـرَهْ
لِيَهْنَىءْ لَكُم أَنْ قَـدْ نَفَيْتُـمْ بُيوتَنَـا
مُنَـدّى عُبَيْـدانَ المُحَلِّـىءِ باقِـرَهْ
وإِنِّي لأَلْقَى مِنْ ذَوِي الضِّغْنِ مِنـهمُ
ومَا أَصبَحَتْ تَشكُو مِنَ الوَجدِ سَاهرَهْ
كَمَا لَقِيَتْ ذَاتُ الصَّـفَا مِنْ حَليفِهَـا
وَمَا انفَكَّتِ الأَمثَالُ فِي النَّاسِ سَائـرَهْ
فَقَالتْ لَهُ : أَدعُوكَ ، للعَقلِ ، وَافِيـاً
وَلاَ تَغْشَيَنِّـي مِنكَ بالظّلـمِ بـادِرَهْ
فَـواثَقَهَـا باللهِ، حِيـنَ تَـراضَيَـا
فَكَانَتْ تَديهِ المَالَ غِبًّـا ، وظَاهِـرَهْ
فَلـمَّا تَوفَّـى العَـقـلَ، إِلاَّ أقَلَّـهُ
وَجَارَتْ بِهِ نَفْسٌ ، عَنْ الحَقّ جَائـرَهْ
تَذَكَّـر أَنَّـى يَجْعَـلُ اللهُ جُـنَّـةً
فيُصبِحَ ذَا مَـالٍ ، ويَقتُـلَ واتِـرَهْ
فَلـمَّا رَأَى أَنْ ثَـمّـرَ اللهُ مَـالَـهُ
وَأثّـلَ مَوجُـوداً، وَسَـدَّ مَفَاقِـرَهْ
أكَبّ عَلَـى فَـأسٍ يُحِـدّ غُرابُهَـا
مُذَكَّـرَةٍ ، مِـنَ المعـاوِلِ ، بَاتِـرَهْ
فَقَامَ لَهَا مِنْ فَـوقِ جُحْـرٍ مُشَيَّـدٍ
ليَقتُلَهَا ، أَو تُخطىءَ الكـفُّ بَـادرَه
فَلـمَّا وَقَـاهَـا اللهُ ضَرْبَـةَ فَأسِـهِ
وَللبِـرّ عَيـنٌ لاَ تُغَمِّـضُ نَاظِـرَه
فَقَـالَ : تَعالَـى نَجعَـلِ اللهَ بَيْنَنَـا
عَلَى مَا لَنَـا أَو تُنجِـزي لِيَ آخِـرَه
فَقَالَتْ : يَمِيـنُ اللهِ أَفعَـلُ ، إِنَّنِـي
رَأَيتُكَ مَسْحُوراً ، يَمِينُـكَ فَاجـرَهْ
أَبَـى لِيَ قَبـرٌ ، لاَ يَـزَالُ مُقَابلـى
وَضَرْبةُ فَأسٍ فَـوقَ رَأسِـي، فَاقِـرَهْ









عرض البوم صور نسرين   رد مع اقتباس
قديم 04-15-2010, 04:21 PM   المشاركة رقم: 62
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مشرف عام
الرتبة


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 2505
المشاركات: 1,739 [+]
بمعدل : 0.40 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 10

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
نسرين غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : نسرين المنتدى : أدباء وشعراء ومطبوعات
النابغة الذبياني
قصيدة كليني لهم الشاعر النابغة الذبياني
بتاريخ 8 / 8 / 2009


كليني لهم

كِلِينِي لِهَـمٍّ ، يَا أُمَيْمَـةَ ، نَاصِـبِ
وَلَيْلٍ أُقاسِيـهِ ، بَطـيءِ الكَواكِـبِ
تطَاوَلَ حَتَّى قُلـتُ لَيـسَ بِمُنْقَـضٍ
وَلَيسَ الَّذِي يَرْعَى النّجـومَ بآئِـبِ
وصَدرٍ أَرَاحَ اللَّيـلُ عَـازِبَ هَمِّـه
تَضَاعَفَ فِيهِ الحزْنُ مِنْ كُلِّ جَانِـبِ
عَلَيَّ لِعَمْـرٍو نِعْمَـةٌ، بَعـدَ نِعْمَـةٍ
لِوالِدِه ، لَيسَـتْ بِـذَاتِ عَقـارِبِ
حَلَفْـتُ يَمينـاً غَيـرَ ذِي مَثْنَوِيّـةٍ
وَلا عِلْمَ ، إلاّ حُسنُ ظَنٍّ بِصَاحِـبِ
لئِـن كانَ للقَبرَيـنِ : قَبـرٍ بِجِلّـقٍ
وقَبرٍ بِصَيدَاء ، الَّذِي عِنـدَ حَـارِبِ
وللحارِثِ الجَفْنِـيّ ، سَيّـدِ قَومِـهِ
لَيَلْتَمسَـنْ بالجَيْـشِ دَارَ المُحَـارِبِ
وَثِقتُ لَهُ بالنَّصرِ ، إِذْ قيلَ قد غـزتْ
كَتائِبُ مِنْ غَسَّانَ ، غَيـرُ أَشَائِـبِ
بَنُو عَمّه دُنيَا، وعَمْـرُو بـنُ عامِـرٍ
أولئِكَ قومٌ، بأسُهُـم غَيـرُ كَـاذِبِ
إِذَا مَا غَزَوْا بالجَيشِ، حَلَّـقَ فَوْقَهـمْ
عَصَائِبُ طَيـرٍ، تَهتَـدِي بِعَصَائِـبِ
يُصاحِبْنَهُمْ ، حَتَّى يُغِـرْنَ مُغَارَهـم
مِنَ الضَّارِيَاتِ ، بالدِّمَاءِ، الـدَّوَارِبِ
تَرَاهُنَّ خَلفَ القَوْمِ خُـزْراً عُيُونُهَـا
جُلُوسَ الشِّيوخِ فِي ثِيَـابِ المَرانِـبِ
جَـوَانِـحَ ، قَـدْ أَيْقَـنَّ أَنَّ قَبِيلَـهُ
إِذَا مَا التَقَى الجَمعَانِ ، أَوَّلُ غَالِـبِ
لُهنَّ علَيهِـمْ عَـادَةٌ قَـدْ عَرَفْنَـهَا
إِذَا عُرِّضَ الخَطِّيُّ فَـوقَ الكَوَاثِـبِ
عَلَى عَارِفـاتٍ للطِّعَـانِ ، عَوَابِـسٍ
بِهِـنَّ كُلُـومٌ بَيـنَ دَامٍ وجَـالِـبِ
إِذَا استُنزِلُوا عَنهُـنَّ للطَّعـنِ أَرقَلُـوا
إلى المَوتِ ، إِرقَالَ الجِمَالِ المَصَاعِـبِ
فَهُـمْ يَتَسَـاقَـوْن المنِيَّـةَ بَيْنَهُـمْ
بِأَيدِيهِمُ بِيـضٌ ، رِقَـاقُ المَضَـارِبِ
يَطيرُ فُضَاضـاً بَيْنَـهَا كُلُّ قَوْنَـسٍ
وَيَتبَعُهَـا مِنهُـمْ فَـرَاشُ الحَوَاجِـبِ
وَلاَ عَيبَ فِيهِـمْ غَيـرَ أَنَّ سُيُوفَهُـمْ
بِهِنَّ فُلُـولٌ مِـنْ قِـراعِ الكَتَائِـبِ
تُوُرِّثْـنَ مِنْ أَزْمَـانِ يَـوْمِ حَليمَـةٍ
إلى اليَومِ قَدْ جُرّبْـنَ كُلَّ التَّجَـارِبِ
تَقُدّ السَّلُوقـيَّ المُضَاعَـفَ نَسْجُـهُ
وتُوقِدُ بالصُّفّـاحِ نَـارَ الحُبَاحِـبِ
بِضَرْبٍ يُزِيلُ الـهَامَ عَـنْ سَكَناتِـهِ
وطَعْنٍ كَإيزَاغِ المَخَـاضِ الضَّـوَارِبِ
لَهمْ شِيمَةٌ ، لَمْ يُعْطِـهَا الله غَيرَهُـمْ
مِنَ الجُودِ ، والأَحلامُ غَيـرُ عَـوَازِبِ
مَحَلّتُهـمُ ذَاتُ الإلـه ، وَدِينُـهُـمْ
قَوِيمٌ ، فَمَا يَرْجُونَ غَيـرَ العَوَاقِـبِ
رِقَاقُ النِّعَـالِ ، طَيّـبٌ حُجزَاتُهـمْ
يُحيونْ بالرَّيْحَـانِ يَـومَ السَّبَاسِـبِ
تُحَيّيهِـمُ بِيـضُ الوَلائِـدِ بَيْنَهُـمْ
وَأَكْسِيَةُ الاضريجِ فَـوقَ المَشَاجِـبِ
يَصُونُونَ أَجسَاداً ، قَدِيْمـاً نَعِيمُـهَا
بِخَالِصةِ الأَرْدَانِ ، خُضْـرِ المَنَاكِـبِ
وَلاَ يَحْسَبُونَ الخَيـرَ لاَ شَـرَّ بَعْـدَهُ
وَلاَ يَحْسَبُـونَ الشَّـرَّ ضَربَـةَ لاَزِبِ
حَبَوْتُ بِهَا غَسَّانَ إِذْ كُنـتُ لاَحِقـاً
بِقَوْمِي ، وَإِذْ أَعيَتْ عَلَـيَّ مَذَاهِبِـي









عرض البوم صور نسرين   رد مع اقتباس
قديم 04-15-2010, 04:22 PM   المشاركة رقم: 63
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مشرف عام
الرتبة


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 2505
المشاركات: 1,739 [+]
بمعدل : 0.40 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 10

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
نسرين غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : نسرين المنتدى : أدباء وشعراء ومطبوعات
دريد بن الصمة
قصيدة يا راكبا الشاعر دريد بن الصمة
بتاريخ : 8 /8/ 2009 am

يا راكبا


يَا رَاكِبـاً إِمّـا عَرَضـتَ فَبَلِّغَـن
أَبا غالِـبٍ أَن قَد ثَأَرنـا بِغالِـبِ
قَتَلنـا بِعَبـدِ اللهِ خَيـرَ لِـداتِـهِ
ذُؤابَ بنَ أَسماءَ بنِ زَيدِ بنِ قـارِبِ
وَأَبلِغ نُمَيـراً إِن مَـرَرتَ بِدارِهـا
عَلَى نَأيِها فَـأَيُّ مَولَـىً وَطالِـبِ
وَعَبسـاً قَتَلناهُـم بِحُـرِّ بِلادِهِـم
بِمَقتَلِ عَبـدِ اللهِ يَـومَ الذَنائِـبِ
جَعَلنَا بَنِي بَدرِ وَشَمخـاً وَمازِنـاً
لَنَا غَرَضـاً يَزحَمنَهُـم بِالمَناكِـبِ
فَلِليَومِ سُمّيتُـم فَـزارَةَ فَاصبِـروا
لِوَقعِ القَنا تَنـزونَ نَـزوَ الجَنـادِبِ
فَإِن تُدبِروا يَأخُذنَكُم فِي ظُهورِكُـم
وَإِن تُقبِلـوا يَأخُذنَكُـم بِالتَرائِـبِ
وَإِن تُسهِلوا لِلخَيلِ تُسهِل عَلَيكُـمُ
بِطَعنٍ كَإيزاعِ المَخاضِ الضَـوارِبِ
إِذا أَحزَنوا تَغـشَ الجِبـالَ رِجالُنـا
كَمَا استَوفَزَت فُدرُ الوُعولِ القَراهِبِ
تَكُرُّ عَلَيهُـم رَجلَتِـي وَفَوارِسـي
وَأُكرِهَ فيهُم صَعدَتِي غَيـرَ ناكِـبِ
وَمُرَّةَ قَـد أَخرَجنَهُـم فَتَرَكنَهُـم
يَروغونَ بِالصَلعـاءِ رَوغَ الثَعالِـبِ
وَأَشجَعَ قَد أَدرَكنَهُـم فَتَرَكنَهُـم
يَخَافونَ خَطفَ الطَيرِ مِن كُلِّ جانِبِ
وَثَعلَبَةَ الخُنثَـى تَرَكنـا شَريدَهُـم
تَعِلَّـةَ لاهٍ فِـي البِـلادِ وَلاعِـبِ
وَلَولا جَنانُ اللَيلِ أَدرَكَ رَكضُنا بِذي
الرِمثِ وَالأَرطى عِياضَ بنَ ناشِـبِ
فَلَيتَ قُبـوراً بِالمَخاضَـةِ أَخبَـرَت
فَتُخبِرُ عَنّا الخُضرَ خُضرَ المُحـارِبِ
رَدَ سناهُمُ بِالخَيلِ حَتّـى تَمَـلأَّت
عَوافِي الضِباعِ وَالذِئابِ السَواغِـبِ
ذَرينِي أُطَـوِّف فِي البِـلادِ لَعَلَّنِـي
أُلاَقِي بِإِثـرٍ ثُلَّـةً مِـن مُحـارِبِ










عرض البوم صور نسرين   رد مع اقتباس
قديم 04-15-2010, 04:23 PM   المشاركة رقم: 64
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مشرف عام
الرتبة


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 2505
المشاركات: 1,739 [+]
بمعدل : 0.40 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 10

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
نسرين غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : نسرين المنتدى : أدباء وشعراء ومطبوعات
دريد بن الصمة
قصيدة هل بالحوادث الشاعر دريد بن الصمة
بتاريخ : 8 /8/ 2009

هل بالحوادث


هَلْ بِالحَـوادِثِ وَالأَيامِ مِن عَجَـبِ
أَم بِابنِ جُدعانَ عَبدِ اللهِ مِن كَلَـبِ
استٌ حَميتٌ وَهى فِي عِكمِ رَبَّتَـهِ
فِي يَومِ حَرباً شَديدِ الشَرِّ وَالهَـرَبِ
إِذا لَقيتَ بَنِي حَـربٍ وَإِخوَتَهُـم
لا يَأكُلونَ عَطينَ الجِلـدِ وَالأُهُـبِ
لاَ يَنكِلونَ وَلا تُشـوي رَماحُهُـمُ
مِنَ الكُماةِ ذَوي الأَبدانِ وَالجُبَـبِ
فَاقعُد بَطيناً مَعَ الأَقـوامِ ما قَعَـدوا
وَإِن غَزَوتَ فَلا تَبعَد مِنَ النَصَـبِ
فَلَو ثَقِفتُكَ وَسطَ القَومِ تَرصُدُنِـي
إِذاً تَلَبَّسَ مِنكَ العَـرضُ بِالحَقـبِ
وَما سَمِعتُ بِصَقرٍ ظَـلَّ يَرصُـدُهُ
مِن قَبلِ هَذا بِجَنبِ المَرجِ مِن خَرَبِ









عرض البوم صور نسرين   رد مع اقتباس
قديم 04-15-2010, 04:24 PM   المشاركة رقم: 65
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مشرف عام
الرتبة


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 2505
المشاركات: 1,739 [+]
بمعدل : 0.40 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 10

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
نسرين غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : نسرين المنتدى : أدباء وشعراء ومطبوعات
بن الصمة
قصيدة مدحت يزيد الشاعر دريد بن الصمة
بتاريخ : 8 /8 / 2009

مدحت يزيد


مَدَحتُ يَزيـدَ بنَ عَبـدِ المَـدانِ
فَأَكرِم بِهِ مِـن فَتَـىً مُمتَـدَح
إِذا الـمَـدحُ زانَ فَتَى مَعشَـرٍ
فَـإِنَّ يَزيـدَ يَزيـنُ الـمِـدَح
حَلَلـتُ بِـهِ دُونَ أَصحـابِـهِ
فَـأَورى زِنـادِيَ لَمّـا قَـدَح
وَرَدَّ النِّـسـاءَ بِأَطـهـارِهـا
وَلَو كـانَ غَيـرُ يَزيـدٍ فَضَـح
وَفَـكَّ الرِّجـالَ وَكُـلُّ امـرِئٍ
إِذا أَصلَـحَ اللهُ يَـومـاً صَلَـح
وَقُلـتُ لَهُ بَعـدَ عِتـقِ النِّسـاءِ
وَفَـكِّ الـرِّجـالِ وَرَدِّ اللِّقَـح
أَجِـر لِـي فَـوارِسَ مِن عامِـرٍ
فَـأَكـرِم بِنَفحَتِـهِ إِذ نَـفَـح
وَمَـا زِلـتُ أَعـرِفُ وَجهَـهُ
بِكَرّي السُّـؤالَ ظُهورَ الفَـرَح
رَأَيـتُ أَبا النَضـرِ فِي مَذجِـحٍ
بِمَنـزِلَةِ الفَجرِ حِيـنَ اِتَّضَـح
إِذا قَارَعـوا عَنـهُ لَم يُقرَعـوا
وَإِن قَـدَّمـوهُ لكَبـشٍ نَطَـح
وَإِن حَضَرَ النَّاسُ لَـم يُخزِهِـم
وَإِن وازَنـوهُ بِـقَـرنٍ رَجَـح
فَـذَاكَ فَتـاهـا وَذو فَضلِـها
وَإِن نـابِـحٌ بِفَخَـارٍ نَـبَـح









عرض البوم صور نسرين   رد مع اقتباس
قديم 04-15-2010, 04:24 PM   المشاركة رقم: 66
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مشرف عام
الرتبة


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 2505
المشاركات: 1,739 [+]
بمعدل : 0.40 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 10

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
نسرين غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : نسرين المنتدى : أدباء وشعراء ومطبوعات
دريد بن الصمة
قصيدة لمن طلل الشاعر دريد بن الصمة
بتاريخ : 8 / 8 /2009

لمن طلل


لِمَن طَلَلٌ بِذاتِ الخَمـسِ أَمسَـى
عَفا بَينَ العَقيـقِ فَبَطـنِ ضَـرسِ
أُشَبِّهُـها غَمامَـةَ يَـومِ دَجـنٍ
تَلألأَ بَرقُهـا أَو ضَـوءَ شَمـسِ
فَأُقسِم ما سَمِعتُ كَوَجدِ عَمـروٍ
بِذاتِ الخـالِ مِن جِـنٍّ وَإِنـسِ
وَقـاكِ اللهُ يَا ابنَـةَ آلِ عَـمـروٍ
مِـنَ الفِتيـانِ أَمثالِـي وَنَفسِـي
فَلا تَلِـدي وَلا يَنكَحـكِ مِثلِـي
إِذا مـا لَيلَـةٌ طَرَقَـت بِنَحـسِ
إِذا عُقبُ القُـدورِ تَكَـنَّ مـالاً
تُحِبُّ حَلائِـلُ الأَبـرامِ عِرسِـي
لَقَد عَلِـمَ المَراضِـعُ فِي جُمـادَى
إِذا اِستَعجَلـنَ عَن حَـزٍّ بِنَهـسِ
بِـأَنّـي لا أَبيـتُ بِغَيـرِ لَحـمٍ
وَأَبدَءُ بِالأَرامِـلِ حِيـنَ أُمسِـي
وَأَنِّـي لا يَهِـرُّ الضَيـفَ كَلبِـي
وَلا جَاري يَبِيتُ خَبِيـثَ نَفسِـي
وَتَـزعُـمُ أَنَّنِـي شَيـخٌ كَبيـرٌ
وَهَل أَخبَرتُها أَنِّـي ابـنُ أَمـسِ
تُريـدُ أُفَيحِـجَ القَدَمَيـنِ شَثنـاً
يُقَلِّـعُ بِالجَديـرَةِ كُـلِّ كِـرسِ
وَأَصفَرَ مِن قِـداحِ النَبـعِ صُلـبٍ
بِهِ عَلَمـانِ مِن عَقَـبٍ وَضَـرسِ
دَفَعتُ إِلى المُفيـضِ إِذا اِستَقَلّـوا
عَلَى الرَكَباتِ مَطلَعَ كُلِّ شَمـسِ
وَإِن أَكـدى فَتـامِكَـةٌ تُـؤَدّي
وَإِن أَربَـى فَإِنّـي غَيـرُ نِكـسِ
وَمُرقِصَـةٍ رَدَدتُ الخَيـلَ عَنهَـا
بِمـوزِعَـةِ التَّوالِـي ذَاتِ قِلـسِ
وَما قَصُرَت يَدي عَن عُظـمِ أَمـرٍ
أَهُمُّ بِـهِ وَمـا سَهمـي بِنَكـسِ
وَمَا أَنا بِالمُزَجّـى حِيـنَ يَسمُـو
عَظيـمٌ فِي الأُمـورِ وَلا بِوَهـسِ
وَقَد أَجتازُ عَـرضَ الخَـرقِ لَيـلاً
بِأَعيَسَ مِن جِمالِ العيـدِ جَلـسِ
كَـأَنَّ عَلـى تَنـائِفِـهِ إِذا مَـا
أَضـاءَت شَمسُـهُ أَثـوابَ وَرسِ









عرض البوم صور نسرين   رد مع اقتباس
قديم 04-15-2010, 04:25 PM   المشاركة رقم: 67
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مشرف عام
الرتبة


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 2505
المشاركات: 1,739 [+]
بمعدل : 0.40 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 10

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
نسرين غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : نسرين المنتدى : أدباء وشعراء ومطبوعات
دريد بن الصمة
قصيدة حيوا تماضر الشاعر دريد بن الصمة
بتاريخ :8 /8 /2009

حيوا تماضر


حَيّوا تُماضِـرَ وَاِربَعـوا صَحبِـي
وَقِفـوا فَـإِنَّ وُقوفَكُـم حَسبِـي
أَخُناسُ قَـد هَـامَ الفُـؤادُ بِكُـم
وَأَصابَـهُ تَبَـلٌ مِـنَ الـحُـبِّ
مَا إِن رَأَيـتُ وَلا سَمِعـتُ بِـهِ
كَاليَـومِ طَالِـي أَينُـقٍ جُـربِ
مُـتَـبَـذِّلاً تَبـدو مَحـاسِنُـهُ
يَضَعُ الـهِنـاءَ مَواضِـعَ النُقـبِ
مُتَحَسِّـراً نَضَـحَ الـهِنـاءَ بِـهِ
نَضـحَ العَبيـرِ بِرَيطَـةِ العَصـبِ
فَسَليهُـمُ عَـنّـي خُـنَـاسُ إِذَا
عَضَّ الجَميعَ الخَطـبُ مَا خَطبِـي









عرض البوم صور نسرين   رد مع اقتباس
قديم 04-15-2010, 04:25 PM   المشاركة رقم: 68
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مشرف عام
الرتبة


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 2505
المشاركات: 1,739 [+]
بمعدل : 0.40 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 10

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
نسرين غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : نسرين المنتدى : أدباء وشعراء ومطبوعات
دريد بن الصمة
قصيدة هل مثل قلبك الشاعر دريد بن الصمة
بتاريخ : 8 /8 /2009

هل مثل قلبك


هَل مِثلُ قَلبِكَ فِي الأَهواءِ مَعـذورُ
وَالشَّيبُ بَعدَ شَبَابِ المَـرءِ مَقـدورُ
قَد خَفَّ صَحبِي وَأَشكونِي وَأَرَّقَنِـي
خَودٌ تُرَبِّبُهـا الأَبـوابُ وَالـدورُ
لَمَّا رَأَيتُ بِـأَن جَـدّوا وَشَيَّعَنِـي
يَومُ الصَبابَـةِ وَالمَنصـورُ مَنصـورُ
واكَبتُهُم بِأَمـونٍ جَسـرَةٍ أُجُـدٍ
كَأَنَّهـا فَـدَنٌ بِالطيـنِ مَمـدورُ
وَجناءَ لا يَسأَمُ الإيضـاعَ راكِبُـها
إِذا السَرابُ اِكتَساهُ الحَزنُ وَالقـورُ
كَأَنَّها بَينَ جَنبَي واسِـطٍ شَبَـبٌ
وَبَينَ لَينَةَ طاوي الكَشـحِ مَذعـورُ
يَا آلَ سُفيـانَ مَا بَالِـي وَبالُكُـمُ
أَنتُم كَثيرٌ وَفِي الأَحـلامِ عُصفـورُ
إِذا غَلَبتُم صَديقـاً تَبطِشـونَ بِـهِ
كَمَا تَهَـدَّمُ فِي الـمَاءِ الجَماهيـرُ
وَأَنتُم مَعشَـرٌ فِي عِرقِكُـم شَنَـجٌ
بُزخُ الظُهورِ وَفِي الأَستـاهِ تَأخيـرُ
يَا آلَ سُفيانَ إِنِّي قَـد شَهِدتُكُـمُ
أَيَّـامَ أُمُّكُـمُ حَـمـراءُ مِئشيـرُ
هَلاَّ نَهَيتُم أَخاكُـم عَن سَفاهَتِـهِ
إِذ تَشرَبونَ وَغاوي الخَمرِ مَزجـورُ
لَنْ تَسبِقوني وَلَو أَمهَلتُكُـم شَرَفـاً
عُقبِى إِذا أَبطَأَ الفَجـحُ المَحاميـرُ
لَقَد أَروعُ سَـوامَ الحَـيِّ ضاحِيَـةً
بِالجُردِ يُركِضُها الشُعـثُ المَغاويـرُ
يَحمِلنَ كُلَّ هِجانٍ صـارِمٍ ذَكَـرٍ
وَتَحتَهُم شَـزَّبٌ قُـبٌّ مَحاضيـرُ
إِلى الصُراخِ وَسِربَالِـي مُضاعَفَـةٌ
كَأَنَّها مُفـرَطٌ بِالسـيِّ مَمطـورُ
بَيضاءُ لا تُرتَدى إِلا لَـدى فَـزَعٍ
مِن نَسجِ داوُدَ فيها المِسكُ مَقتـورُ
مُنتَطِقـاً بِحُسـامٍ غَيـرِ مُنقَضِـمٍ
غَضبِ المَضارِبِ فِيهِ السُمُّ مَـذرورُ
وَعامِـلٍ مـارِنٍ صُـمٍّ مَعاقِمُـهُ
فِيهِ سِنانُ حَديـدِ الحَـدِّ مَطـرورُ
قَد عَلِمَ القَومُ أَنّـي مِن سَراتِهُـمُ
إِذا تَقَلَّـصُ فِي البَطـنِ المَذاكيـرُ
أَوعَدتُـمُ إِبِلـي كَـلاًّ سَيَمنَعُـها
بَنـو غَزِيَّـةَ لا ميـلٌ وَلا عـورُ
قَومٌ إِذا اِختَلَفَ الهَيجاءُ وَاِختَلَفَـت
صُبرٌ إِذا عَـرَّدَ العُـزلُ العَواويـرُ
كَأَنَّ وِلدانَهُم لَمَّا اختَلَطـنَ بِهِـم
تَحتَ العَجاجَةِ بِالأَيدِي العَصافيـرُ
إِذا طَرَدنا كَسَونـا الخَيـلَ أَنضِيَـةً
وَإِن طُـرِدنـا كَأَنّـا خَلفَنـا زورُ
تَنجو سَوابِقُها مِن ساطِـعِ كَـدِرٍ
كَما تَجَلَّلَـتِ الوَعـثَ اليَعافيـرُ
إِنَّ امرَأً باتَ عَمروٌ بَيـنَ صِرمَتِـهِ
عَمروُ بنُ سُفيانَ ذُو السَيفَينِ مَغرورُ
لا أَعرِفَـن لِمَّـةً سَـوداءَ داجِيَـةً
تَدعو كِلاباً وَفِيهَا الرِمحُ مَكسـورُ











عرض البوم صور نسرين   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
المعلقات , السبع


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 3 ( الأعضاء 0 والزوار 3)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:27 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir